التقرير السنوي

الخطFontFonte + - Bookmark and Share
 

تقرير عن وزارة الشباب والرياضة للعام 2017

تمّ وضع أسس علمية وعملية ومعايير موحّدة لطريقة عمل الوزارة إن على صعيد التراخيص للجمعيات والاتحادات واللجان أم على صعيد توزيع المساعدات والمساهمات للنوادي والاتحادات والبلديات.

 

1-    معايير التراخيص

جرى التقيّد بالقوانين والأنظمة لمنح التراخيص والتأكيد على الكشف المباشر من قبل مندوبين من الوزارة يقدمون تقريراً ميدانياً لكل عملية كشف لترخيص نادي مرفق بالمستندات الرسمية والصور الميدانية وتتم مطابقة ذلك مع التقارير الموازية من وزارة الداخلية أجهزتها الموكلة بالأمر.

فتم خلال عام 2017 ترخيص لـــ:

·        اتحاد رياضي عدد 2

·        أندية رياضية عدد 70

·        اندية رياضية اضافت العاب لتراخيصها عدد 30

·        جمعيات رياضية متوقفة جددت تراخيصها عدد 5

·        جمعيات شبابية عدد 7

·        جمعيات كشفية عدد 3

 

2-    توزيع المساعدات

اعتمدت معايير واضحة لتوزيع المساعدات على الاتحادات والأندية وفق أسس علمية ومنطقية تضمن العدالة والانصاف بطريقة توزيع المساعدات ضمن الموازنة المتوفرة إلى حدٍ كبير.

فتم تقسيم الاتحادات إلى فردية وجماعية آخذين بعين الاعتبار عدد الأندية المنضمة لكل اتحاد وعدد ممارسي اللعبة ومدى انتشارها في لبنان والنشاط السنوي للاتحاد من خلال تقارير موثقة يجب على الاتحاد تقديمها سنوياً للوزارة من خلال الروزنامة السنوية للأنشطة المحلية والمشاركات الاقليمية والدولية والاستضافات للأنشطة العربية والاقليمية والدولية، والنتائج الدولية التي يتم تحقيقها، فتمت للمرة الأولى بتاريخ لبنان منح مساعدات لجميع الاتحادات الرياضية اللبنانية التي تقدمت بطلبات مساعدة ضمن المعايير المذكورة أعلاه. فتم صرف مساعدات الاتحادات كالتالي:

·        اتحاد رياضي عدد 33             المبلغ المصروف 2.170.000.000 ل.ل

 

3-    مساعدات الأندية

تم اعتماد معايير بمساعدات الأندية حسب تصنيفها وتقييمها ضمن التالي:

·        نوادي الالعاب الجماعية بحسب درجاتها وعدد الألعاب فيها ومشاركاتها

·        نوادي الألعاب الفردية بحسب عدد العابها ومشاركاتها محلياً وخارجياً

·        النوادي المشتركة بين الألعاب الجماعية والفردية حسب مشاركاتها ودرجاتها

فكان هناك حدٌ أدنى للنوادي التي تمارس لعبة واحدة إن جماعية أو فردية وكان هناك حدٌ أقصى لنفس الأمر وتم اعتماد مكافأة النوادي التي أحرزت البطولات المحلية في الألعاب الجماعية بمبالغ إضافية كونها ستمثل لبنان في الاستحقاقات الخارجية. وتم اعتماد هذا الامر على جميع النوادي اللبنانية بمعيار واحد.

النوادي التي تقدمت بطلب مساعدات في العام 2017 كان عددها 159 نادياً

والنوادي التي حصلت على مساعدات في العام 2017 كان عددها 121 نادياً

المبالغ المصروفة 2.550.0000.000 ل.ل

 

4-    مساعدات الأفراد

لم تستثنِ الوزارة الأفراد المجلين أو المتميزين الذين حققوا إنجازات دولية وعالمية في الألعاب الرياضية فتمت مساعدتهم ومكافأتهم بتسديد جزء من التكاليف التي قاموا بدفعها خلال هذه المشاركات إن لجهة تذاكر السفر أو لجهة المساعدة بتكاليف معسكرات تحضيرية.

عدد الأفراد 13

المبالغ المصروفة 87.500.000 ل.ل

 

5-    البلديـــــــــــــــــــات

أولي موضوع العمل التنموي الرياضي أهمية كبرى في سياسة الوزارة من خلال الشراكة بين الوزارة والبلديات بهدف إقامة منشآت رياضية في مختلف المناطق. وكان التركيز على البلديات التي يقل إيرادها السنوي من الصندوق البلدي المستقل عن مليار لحاجة هذه المناطق للانماء الرياضي الذي يعتبر جزءاً مهماً من الإنماء الوطني لدوره في تحصين المجتمعات. فتم وضع معايير شراكة حقيقية بين البلديات والوزارة تقدم من خلالها الوزارة مساهمية مالية مقابل تقديم البلديات مبالغ مشابهة أو أكثر لتنفيذ مشاريع رياضية في البلدات والقرى ضمن معايير قانونية وضعتها الوزارة وضمن مهلة زمنية محددة مع زيادة هذا الاعتماد وفي موازنة العام 2017 بقيمة مليار وستمائة مليون ليرة.

 

6-    عدد البلديات التي تقدمت بطلبات.51 بلدية

7-    عدد البلديات التي أعطيت : 45 بلدية

8-    المبالغ المصروفة : 4.000.000.000 ل.ل

 

6- الجمعيات الشبابية والكشفية :

تابعت الوزارة تسوية أوضاع الجمعيات الشبابية والكشفية لجهة تقديمها النظام العام الجديد وفق المرسوم 4481 عقدت ثلاثة اجتماعات للجمعيات الشبابية من أجل شرح آليات تطبيق "السياسة الشبابية في لبنان". وقدمت الوزارة مساعدات مالية للجمعيات الشبابية والكشفية وفق الآتي :

عدد الجمعيات التي أعطيت مساهمات : 26 جمعية

قيمة المساهمات : 693.000.000 ل.ل.

 

 

 

7- المشاركات الخارجية ورعاية الأنشطة

ساهمت الوزارة بالعديد من الفعاليات والمشاركات المحلية والخارجية.

فكانت راعية لـ 45 نشاطاً وبطولةً رياضيةً خلال العام 2017 محلية

وشاركت في أكثر من 18 مؤتمر وفعالية اقليمية وعربية ودولية

وقامت باعداد وتوقيع بروتوكولات تعاون مع كل من روسيا، ايران، العراق ، مصر ، تركيا

وشاركت الوزارة بدورة الالعاب الفرنكوفونية التي أقيمت في ابيدجان عاصمة ساحل العاج بوفد بلغ قوامه أكثر من 100 شخص وأحرز ميداليات رياضية وثقافية في لعبتي كرة الطاولة والرسم.

 

المنشآت الرياضية والشبابية التابعة للوزارة

تابعت الوزارة الاشراف على المنشآت الرياضية العائدة لها فساهمت بوضع خطة لاعادة الحركة والحياة إلى مرفق المدينة الرياضية ومدينة بعلبك الرياضية ومتابعة ملفات المدينة الرياضية في انصار وعاليه والمسبح الأولمبي والمدينة الكشفية في سمار جبيل وتمت زيارة هذه المنشأت ومتابعة أوضاعها لإتخاذ الإجراءات ، وخصص اسبوعياً يوماً كاملاً لاستقبال كل المراجعين من اتحادات وجمعيات وهيئات رياضية وشبابية وكشفية ومواطنين .

كذلك تمت زيارة المحافظات اللبنانية من جرود عكار إلى بنت جبيل مروراً بكل المحافظات تطبيقاً لسياسة رياضية لبنانية واحدة لكل أبناء الوطن.

في مجال اصلاح الوزارة

 

·        تبسيط الاجراءات: جرى تحويل جزء من مشروع مموّل من الاتحاد الاوروبي لضبط جميع الخدمات التي تقدمها الوزارة بشكل خطي ورسم مساراتها وتبسيطها كلما أمكن وتحديد مهل محددة لكل مرحلة من مراحل إنجاز كل معاملة على حدة وتمهيداً لأتمتة المعاملات ضمن مشروع الحكومة الالكترونية.

 

·        مكننة الوزارة: جرى التحضير لمكننة الوزارة مع مسح الاحتياجات من التجهيزات المعلوماتية، هذا وسيجري تأمين تلك الاحتياجات عبر ما هو متوفر من موازنة الوزارة والبعض الآخر عبر وزارة التنمية الإدارية.

 

·        تحديد آلية جديدة لاستفادة البلديات والأندية من المساهمات المخصصة: بهدف وضع ضوابط موضوعية للمساهمات المخصصة للبلديات فقد جرى إصدار القرار رقم 105 و 106 الآيلين إلى تحديد ضوابط موضوعية للمساهمات وآليات الصرف.

 

·        في مجال التشريعات:

 

- تطوير قانون تنظيم وزارة الشباب والرياضة: بالاستفادة من تطبيق القانون رقم 629 خلال ما يزيد عن العشرة سنوات فقد نشأت الحاجة إلى الغاء الدوائر الاقليمية بعدما ثبت عدم الحاجة لها وكذلك ضرورة انشاء مجلس اعلى للشباب والرياضة بهدف المساعدة في التخطيط لقطاعي الشباب والرياضة.

– الموافقة على اقتراح القانون الذي يرمي إلى منح حوافز ضريبية لمساهمات القطاع الخاص مع بعض التعديلات

 

·        في مجال الصفقات العمومية

جرى اعتماد هيئة المناقصات في العديد من التلزيمات خاصة في مجال خدمات نظافة مبنى الوزارة وكذلك خدمة صيانة المدينة الكشفية.

 

 

في مجال الشباب

 

1-    إطلاق دورات تدريبية للمنظمات الشبابية

أقامت الوزارة دورة تدريبية لريادة الاعمال شارك فيها العديد  من ممثلي الجمعيات و المنظمات الشبابية وتعمل الوزارة على استكمال دورات التأهيل ضمن تصورها لتمكين الشباب.

 

2-    تطبيق توصيات السياسة الشبابية

تعكف الوزارة بالتعاون مع البرنامج الممول من الاتحاد الاوروبي على استشراف أوضاع الشباب في مختلف المناطق اللبنانية بخصوص السياسة الشبابية ، تمهيداً لإطلاق الخطة التنفيذية للتوصيات الواردة في السياسة الشبابية وذلك في شباط من العام 2018.

 

في مجال المنشآت الرياضية الكشفية

 

1-    المسبح الأولمبي: بغية استكمال الاعمال المتوقفة في المسبح الاولمبي واستباقاً لاستحقاق ادارته وصيانته وتشغيله يجري التعاون مع المجلس الاعلى للشراكة بين القطاع العام والخاص على اطلاق مزايدة عالمية لاستكمال بناء وادارة وتشغيل المسبح ضمن معايير تسمح بتطوير قطاعات السباحة والغطس.

 

2-    المدينة الرياضية: بالتعاون مع رئيس مصلحة المدينة الرياضية جرى التعاون لما فيه اعادة الحياة إلى المدينة الرياضية من خلال تأمين الصيانات اللازمة واتخاذ الاجراءات القانونية لحمايتها من التعديات الناتجة عن سلوك بعض المشجعين.

 

-         جرى تعديل نظام استثمار المدينة بشكل يسح بزيادة إيرادات المدينة ويستجيب للتطورات الحاصلة في مجال خدمات الأندية وكذلك الألعاب.

-         جرى اعداد دفتر شروط مزايدة لاستثمار جزء من مواقف سيارات المدينة بهدف زيادة مداخيل المدينة ولا يتعارض مع وظيفة المدينة الرياضية.

-         العمل على إزالة التعديات الحاصلة على عقارات المدينة الرياضية عبر التقدم بشكوى لجانب النيابة العامة الاستئنافية والعمل جارٍ على متابعتها وصولاً إلى الإزالة التامة.

 

-         المدينة الكشفية والشبابية: تم تلزيم صيانة المدينة الكشفية بما يؤهلها لاستضافة المخيمات الشبابية والكشفية بهدف تفعيل الحركة الشبابية والكشفية في لبنان.

 

-         ملعب بعلبك: بهدف اتاحة الاستفادة من ملعب بعلبك امام الاندية في محافظة بعلبك الهرمل فقد جرى بموجب قرار لمجلس الوزراء نقل إدارة الملعب مؤقتاً لبلدية بعلبك للقيام بمهام الإدارة والتشغيل والصيانة وذلك بانتظار اضطلاع المؤسسة العامة للمنشآت الرياضية والشبابية والكشفية بمهامها بعد تعيين مجلس ادارة لها.

 

 

في مجال التعيينات : اطلاق آلية التعيينات لعضوية مجلس إدارة الؤسسة العامة للمنشآت الرياضية والشبابية والكشفية

يعتبر انشاء المؤسسة العامة للمنشآت من الخطوات الاصلاحية المهمة في الوزارة وقد جرى بالاتفاق مع وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية اطلاق آلية التعيينات وقد انتهت المرحلة الأولى المتمثلة بالفرز الأولي للطلبات ومن المتوقع وضع اقتراحات التعيين إلى مجلس الوزراء اوائل العام 2018.

جميع الحقوق محفوظة ©     الاستمارات الالكترونية  |  إتصل بنا  |  خريطة الموقع
هذا الموقع من تصميم وتطوير واستضافة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية
الرئيسية
Lebanon World Cup
إتصل بنا
الاخبار
البوابة الالكترونية
الدليل
الوزارة
تبادل آراء حول نصوص المشاريع
خريطة الموقع
مشاريع / دراسات
التقرير السنوي